الفيسبوك قد يكون سببا فى دخولك السجن دون ان تدرى !!

أصبح استخدام فيسبوك وتويتر جزءً أساسيا من حياتنا اليومية، ولكن هل فكرت يومًا أنه قد تتعرض للسجن بسبب ذلك؟

 

أثبتت دراسة علمية قام بها موقع "Knowthenet.org.uk" أن عددا كبيرا من مستخدمي تويتر وفيسبوك لا يعرفون بمدى الخطر الذي يعرضون له أنفسهم عند تبادل المقالات وإرسال الرسائل لأصدقائهم. فكل شخص معرض للوضع في السجن والمحاكمة. وقد ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أنه تم عمل هذه الدراسة بعدما تكرر حبس شخصين (بيري ساتكليف وجوردان بلاكشو) لأربع سنوات بسبب الدعوة للشغب عبر فيسبوك رغم عدم اندلاع الثورة على أرض الواقع. 

فأثناء اندلاع أحداث الشغب في لندن، اعترف أحد المشاركين بها أنه وجد صديقه على تويتر يطلق بعض النكات حول أعمال شغب وتخريب بعض الممتلكات، مما دفع السلطات المحلية إلى غلق حسابه الخاص على كل من تويتر وفيسبوك ومنعته من استخدام جهاز البلاكبيري الخاص به، على الرغم من أن الأمر بالنسبة له لم يتعد كونه نكتة لم يكن يعلم أنها قد تؤخذ على محمل الجد.

وأجرى الـ"Knowthenet.org.uk" دراسته على نحو2000 من مستخدمي الإنترنت تراوحت أعمارهم بين 14 و21 عاما، وأظهرت النتائج أن 67% منهم يضعون أغنيات وصور وكلمات أغنياتهم المفضلة, والتي في حقيقة الأمر تخضع لقوانين حقوق النشر والتأليف. كما تفضل نسبة كبيرة منهم تحميل الكثير من مقاطع الفيديو لحفلات المطربين ووضعها على اليوتيوب وهو ما يعد جريمة يعاقب عليها القانون. وفي النهاية أوضحت الدراسة أنه لا يوجد الوعي الكافي بين مستخدمي الإنترنت خاصة الشباب الذين يرتكبون كل يوم عددا من الجرائم الخطيرة دون أن يكون لديهم أدنى علم بذلك.