5 أشياء إيجابية قومي بفعلها مع بداية العام الجديد

5 أشياء إيجابية قومي بفعلها مع بداية العام الجديد

لا شك ان للجميع تمنيات يريدون تحقيقها مع بداية العام الجديد، فما هي أحلامك وتمنياتك عزيزتي؟
دعينا نساعدك في ما يخص أمنياتك من ناحية الصحة، ونستعرض معك لبضعة أشياء تقومين بفعلها مع بداية العام 2015.
1. الفحص الطبي الشامل: من الضروري أن تجري الفحص الشامل لك ولعائلتك عند الطبيب المختص، للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية لديكم، وللحفاظ على صحة سليمة مع بداية العام الجديد. الفحوصات الطبية تشمل: الفحص السريري، فحص ضغط الدم والثدي عند النساء، فحص معدل ترسَب الكريات الحمراء في الدم، فحص الكلى، فحص وظائف الكبد، فحص ضغط العينين، فحص نسبة السكر في الدم، فحص النظر وتشخيص مشاكل البصر.

كما يتضمن صور الأشعة السينية للصدر، تخطيط القلب الكهربائي، فحص الأسنان، فحص نقص المناعة المكتسبة والتهاب الكبد الفيروسى C-B، فحص هرمون الغدة الدرقية، قياس كثافة العظام، فحص الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، تخطيط القلب أثناء الجهد، تصوير القلب بالأشعة فوق البنفسجية، تنظير القولون بالاشعة المقطعية، إجراء أشعة رنين مغناطيسي للمخ والأوعية الدموية المغذية للدماغ، تصوير شرايين القلب عن طريق الأشعة المقطعية بدلاً من القسطرة.

2. معالجة تساقط الشعر: هي مشكلةٌ ترتبط إما بالحالة النفسية أو عدم توازن الهرمونات، وأحياناً لها علاقة بتغير الطقس والنظام الغذائي غير الصحي. حاولي استشارة مختصين في مسألة تساقط الشعر (لا تذهبي للصالونات!) في حال كانت المشكلة متفاقمة، ويمكن بكل الأحوال الإطمئنان على صحة ونضارة شعرك بالكشف عنه عند طبيب أو مركز مختص.

3. نظام حياتي متوازن: يشمل الطعام والنوم الحركة البدنية. إن كنت تعانين من الوزن الزائد، عليك باستشارة خبراء التغذية لوضع نظام غذائي وصحي ورياضي ينابك ويساعدك على خسارة الوزن من دون أي مضاعفات صحية وجسمانية.

وإن كنت لا تعانين من الوزن الزائد لكنك لا تتبَعين نظاماً حياتياً صحياً، عليك البدء بالتفكير جدياً في تحول مسارك نحو الأفضل. إبدئي بتناول الطعام الصحي وابتعدي عن الأطعمة الجاهزة وكثيرة الدهون، إشربي المزيد من الماء، مارسي الرياضة بشكل متواصل. والأهم، حاولي الحصول على نوم كاف كل ليلة (معدل 7-8 ساعات يومياً) مع اللجوء للراحة والإسترخاء من وقت لآخر.

4. تعقيم الأثاث: في حين كنت قرأت موضوع تعقيم الأثاث على موقعنا (تعقيم-الأثاث-لحماية-أكيدة-من-الأمراض) فستدركين أهمية تعقيم المراتب والوسائد والأثاث من كل ما فيها من ملوثات وحشرات وعث الغبار. وذلك لحمايتك وعائلتك من الأمراض التي تنتج عن هذه الملوثات. يمكنك الإستعانة بشكرات مختصة بتعقيم الأثاث، كما يمكنك اللجوء للتعقيم الأرخص والمعمول به منذ سنوات: تهوئة المنزل وتعريض الأثاث للشمس التي تعمل على تعقيم كافة محتويات المنزل بأمان.

5. إتخاذ منحى المشاعر الإيجابية والبعد عن المنغَصات اليومية التي تؤدي للكآبة والتوتر والقلق. لأن حدة المشاعر تؤذي صاحبها وتضعه في خانة الخطر الصحي والتعرض لمشاكل في الضغط والقلب.
ليس أجمل من بدء العام الجديد بصحة سليمة وقلب مفعم بالتفاؤل والأمل. ونحن أجدر بالتفكير ملياً بصحتنا وإيلائها العناية الكاملة، لنا ولعائلاتنا.