بالصور: كيفية تعقيم الأثاث لحماية أكيدة من الأمراض

بالصور: كيفية تعقيم الأثاث لحماية أكيدة من الأمراض

الملوَثات باتت من حولنا وفي كل مكان، ليس في الخارج فقط بل أيضاً في الداخل، فكيف إذا علمنا أن معظم الناس يقضون أكثر من 80 في المائة من أوقاتهم في الأماكن المغلقة؟ لهذا يجزم الخبراء أن أكثر المشاكل الصحية تنشأ بسبب سوء جودة البيئة الداخلية وليس فقط بسبب التلوث البيئي الخارجي.
لمكافحة الإصابة بالأمراض خاصةً للأطفال الصغار، لذلك تقوم وتقدم بعض الشركات حلولاً جذرية في القضاء على مسبَبات الأمراض والملوَثات والكائنات الحية غير المرئية وذلك بواسطة طرق علاجية فريدة ومبتكرة تقوم على التعقيم والتنظيف المعمَق، هادفةً إلى القضاء على عثَ الغبار حياً كان أم ميتاً. بالإضافة إلى إفرازاته والجلد الميت والشعر وغيرها من البقايا التي تتغلغل في مراتبنا وأثاثنا وذلك للحدَ من التعرض لمسبَبات الحساسية التي تتواجد في البيئة الداخلية.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركات  تقوم بمعالجة وتعقيم أسطح الأفرشة وداخلها، واعدةً بالتخلَص من عث الغبار والبق والبكتيريا والعفن والفطريات والفيروسات.  
طريقة التنظيف
تعتمد المتخصصين  على طرق علاجية فريدة من نوعها وخالية من المواد الكيميائية وجافة كلياً وصديقة للبيئة. فالشركة تستخدم آلة تنظيف صناعية تتمتع بقوة شفط عالية لكل جوانب الفراش تصل حتى 11 ضعفاً عن تلك التي تتسمَ بها آلة التنظيف الموجودة لديك في المنزل. كما تمتلك  آلة ريموف remUVe التي تُعتبر التقنية الوحيدة في العالم لتعقيم الفراش بواسطة الأشعة ما فوق البنفسجية،. تعكس الأشعة ما فوق البنفسجية نظام التنقية الطبيعي الخاص بالشمس، فتعمل على تحليل ما تبقى من عث الغبار والبكتيريا والعفن والفيروسات وغيرها، تاركةً الفراش معقَماً بالكامل وخالياً من أي روائح.  
يمكن للملوَثات والكائنات الحية غير المرئية كعث الغبار والبكتيريا والعفن والفيروسات والفطريات التغلغل واجتياح بيوتنا بسهولة فائقة قادمةً من البيئة الخارجية عبر القنوات الخاصة بمكيفات الهواء أو التهوئة، وذلك لأننا نتشارك الهواء ذاته مع بقية سكان المبنى الذي نعيش فيه، بالإضافة إلى الأحذية والحقائب والملابس وحتى البشرة. 

وإن حقيقة عدم رؤية هذه الملوَثات والكائنات الحية لا تعني أنها ليست موجودة، ففي الواقع أنها ستتواجد دائماً من حولك. إلا أنه ولحسن الحظ هناك وسيلةٌ من أجل تنظيف وتعقيم بيئتك الداخلية بشكل أعمق، ويُنصح بالمحافظة على جدول زمني منتظم للتنظيف وذلك من أجل الحد من التعرض للأمراض والأعراض الصحية.