بالصور: اكسسوارات حديثة بتصميمات خاصة لتوليد الكهرباء!!

 

بالصور: اكسسوارات حديثة بتصميمات خاصة لتوليد الكهرباء!!

نعرف جميعا أن الطاقة قد تُولد إما باستخدام الوقود غير المتجدد أو من خلال الحركة سواء حركة طواحين الهواء أو الماء والشلالات، حيث يتم وضع المولدات أو التوربينات التى تستغل حركة تلك الأشياء فى توليد الطاقة، لكن ما بالك إذا وضعنا هذه التوربينات على الشلالات المتدفقة من الدم الذى يجرى فى عروقك وأوردتك واستخدمنا حركتها فى توليد الطاقة عن طريق احدث صيحات اكسسوارات 2015


هذا تحديدًا هو ما فعلته الفتاة الإسرائيلية “ناعومى كيزكنر – Naomi Kizhner” حيث ابتكرت مجموعة من اكسسوارات 2015 الذهبية مزودة بإبر مصممة خصيصًا حتى تنغرس فى مناطق معينة من الجسم بداخل الأوردة وتستغل حركة تدفق الدم فيها لتحوله إلى طاقة كهربية.

ثلاث قطع من الاكسسوارات صممت خصيصا لتوليد الكهرباء

استخدمت ناعومى ثلاث قطع من الاكسسوارات إحداها اسمته “الكوبرى” أو “The Bridge” ويوضع فى أسفل الذراع من ناحية الأوردة وهو نفس المكان الذى يدق فيه المسيحيون الصلبان، ولكن هذه المرة تنغرس الإبرتان من نواهى الحلية فى الوريد وما أن تستشعر حركة الدماء حتى تدور بداخل الحلية عجلة ذهبية صغيرة تولد طاقة حركية وتستخدم بعد ذلك فى إنتاج الكهرباء بكل سهولة.

ثانى قطع الاكسسوارات توضع ما بين الحاجبين وتستغل حركة العينين فى الرمش، ففى كل مرة ترمش فيها الفتاة التى تضع هذه القطعة من الحلى يتولد معها ضخ كمية كبيرة من الدماء فى منطقة ما بين الحاجبين ومن هنا كان الاختيار الأمثل لمكان تلك القطعة حتى تستغل حركة الضخ هذه فى توليد طاقة حركية للترس الذهبى الصغير ومن ثم تتحول إلى كهرباء.
 
أما القطعة الثالثة من الاكسسوارات فهى الأخطر على الإطلاق من حيث الموضع، إذ اختارت ناعومى وضعها فى أعصاب الحبل الشوكى للظهر، بحيث تستغل الطاقة المتدفقة داخل الأعصاب فى توليد حركة ترسها الصغير.
 
جاء العصر الذى يستخدم فيه الإنسان نفسه فى حالة اعتماد تام على الذات كطاقة متجددة للكهرباء، دون اللجوء إلى أى شئ آخر، كأنها عملية “إعادة تدوير” للنفس، حيث تقول الدراسة التى اجرتها ناعومى أن كمية الطاقة التى يمكن استخراجها من الإنسان تكفى لتشغيل شاشات الـ LED وقريبًا جدًا يجوز استخدامها فى شحن الموبايلات فقط باحدث صيحات اكسسوارات 2015.