بالفيديو: مشاهد للآبار التي حفرها الجن لسيدنا سليمان

بالفيديو: مشاهد للآبار التي حفرها الجن لسيدنا سليمان


من بين المعجزات التي سخرها الله عز وجل لنبيه سيدنا سليمان عليه السلام، أنه جل وعلى سخر له الجن، وثبت هذا مصداقا لقول الله عز وجل {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ * يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ}.
    


ويوجد في المملكة العربية السعودية قرية تسمى ” لِينة “، وهي تقع في جنوب محافظة رفحاء شمال المملكة، حيث تبعد عن حائل بحوالي 290 كيلو مترا، وكان يوجد بها حوالي 300 بئرا من المياه العذبة، وجميعها كانت محفورة فيما عدا حوالي 20 بئرا فقط، وآشارت بعض القصص أن الجن هو من حفر هذه الآبار لسيدنا سليمان عليه السلام.

ويعود توقيت حفر هذه الآبار في عهد سيدنا سليمان، وذلك عندما تحرك من بيت المقصد مسافرا إلى اليمن، حيث وقف في المكان المنشود “قرية لينة”، وذلك للراحة وتناول الطعام، وعطش جيش سيدنا سليمان، إلا أنهم لم يجدوا الماء على الرغم من بحثهم عنها، وفي اللحظة نفسها ضحك الجن، وعندما سأله سيدنا سليمان عن السبب، فأخبرهم قائلا ” أضحك لعطش الناس وهم على لجة البحر “، وهو ما جعل نبي الله سليمان يأمر الجن بحفر تلك الآبار، فضربوها بعصيهم فخرجت منها الماء، وقد وصف ماء هذه الآبار بالعذوبة.
واستند رواة هذه القصة على صحتها بأن الأرض التي قصدها سيدنا سليمان كانت صخرية شديدة الصلابة، الأمر الذي يجعل حفرها من قبل الإنسان مستحيلا في ظل عدم وجود الآلات والمعدات اللازمة لذلك، فضلا عن إرتفاع هذه الآبار عن باقي أجزاء الأرض الميحطة، حيث أن مياه الآبار توجد فقط في السهول والمنخفضات ولا وجود لها في المرتفعات، وسببا آخر استندوا عليه هو ان فتحة تلك الأبار لم يكن يتعد نصف متر، الأمر الذي يجعل من الصعب لإنسان النزول فيها وليس حفرها.