الرائحة الكريهة للفم مشكلة كبيرة تواجة الكثير تعرف على طريقة علاجها



إنّ الرائحة الكريهة للفم من أكثر المشكلات شيوعاً بين عدد كبير من الأفراد وهذه المشكلة تتسبب في الإيذاء بك وبمن حولك كما أنّها تعرّضك للإحراج، ومن منّا لم يستيقظ يوماً في الصباح وشعر بأنّ له رائحة فم غير طيّبة وعن أهم الأمور التي يمكن أن تضعها في اعتبارك للوصول إلى رائحة الفم الذكية فتتمثل في:

    
-الابتعاد تماماً عن الأطعمة التي تثير الرائحة الكريهة مثل لبصل والثوم وإذا كنت من محبي هذه الأطعمة فاحرص على غسل الأسنان جيّداً بعدها مع تناول بعض حبّات القرنفل وحبوب الهيل ويمكنك أن تحرص على الطهي لجيّد لها قبل تناولها للتخفيف من حدة طعمها.

-العادات الضارة من أكثر مسببات الرائحة الكريهة للفم ومن أشهر هذه العادات التدخين فالتدخين يسبب الكثير من المشكلات التي تؤذي بك وبمن حولك كما أنّها تتسبب في الكثير من الأمراض لمن هم في جوارك.

-التهابات اللثة: أحد أسباب الرائحة الكريهة للفم لذا احرص على الذهاب إلى الطبيب لعلاج التهابات اللثة التي تعرضك لمشكلات مستقبلية أنت في غنى عنها. -جفاف الفم من أكثر الأمور التي تتسبب في إضرارك وفي الرائحة الكريهة لذا احرص على تناول لكميّات الكافية من الماء فالماء له دور هام في الحفاظ على الصحة. التهابات الأنف والأذن والحنجرة أحد مسببات الرائحة الكريهة للفم لذا من المهم أن تحرص على علاج أيّ مشكلة صحية للحفاظ على صحتك وللتخلص من أيّ رائحة مؤذية لك. -السواك: هو أحد أفضل العادات التي تساهم في الحصول على رائحة الفم المنتعشة وهو من السنن النبوية المطهرة ومن أفضل الطرق التي يمكن أن تتبعها للحصول على نفس خالي من الجراثيم وأسنان ناصعة البياض. قرح الفم: من المشكلات التي تتسبب في رائحة غير طيّبة في فمك لذا من المهم أن تحرص على علاج هذه المشكلة بصفة منتظمة حتى لا تضع نفسك في عدد كبير من المشاكل. أمراض الفشل الكلوي والكبد: هم أكثر النّاس عرضة للإصابة بعدد كبير من المشكلات ومنها الرائحة الكريهة للفم نظراً لتناولهن عقاقير تؤذي بالرائحة الطبيعية لفمهم لذا حاول أن تكشف مبكراً للوصول إلى السبب الذي يؤدي بك إلى الرائحة الغير طيّبة وليمكنك من الحصول على الرائحة المنتعشة الطيّبة.