صورة : أصغر ضحيتين للطائرة المصرية تثير تعاطف الجميع



أثارت صورة أصغر ضحيتين للطائرة المصرية المنكوبة تعاطف الجميع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن هذان الصغيران كانا في طريقهما إلى مدينة شرم الشيخ المصرية، من أجل قضاء إجازة صيفية في المدينة المصرية، قبل أن تحدث ماساه سقوط الطائرة، و الطفلان يعود أصولهما إلى أصول جزائرية، و الفتاة الصغيرة على الجانب الأيسر تدعي “جومانة فيصل”، و هي تبلغ من العمر فقط أربعة شهور و نصف، و هي أصغر ضحية على الإطلاق في الطائرة المصرية.

    

و الضحية الأخري في الطائرة المصرية كان شقيقها الأكبر “محمد فيصل”، و الذي يبلغ من العمر فقط سنتان و نصف، و كانا مع والدهما على متن الطائرة متوجهين من باريس إلى شرم الشيخ من أجل قضاء أجازة صيفية في شرم الشيخ المصرية، و لكن لما يشأ القدر ذلك و أصبحا ضمن عداد المفقودين.

و قالت آسيا عمة الطفلين و شقيقة والدهما فيصل الذي يبلغ من العمر 38 عاما، أنه أصطحب زوجته نهي التي تبلغ من العمر 28 عاما، و طفليه من أجل التوجه إلى أجازة صيفية لم تحدث منذ 3 سنوات حيث أن أخيها يعمل كتاجر فواكه و خضروات، و أنه ذهب لشراء ملابس البحر، و القبعات و كل ما يلزم الرحلة و لكن لم يكتبها الله لهم.