من أشق المتاعب آلام الكعب وهذه بعض من النصائح للحفاظ على الكعب من دون آلام

إنّ كعب القدم يتعرّض في أحيان كثيرة إلى الآلام المبرحة، وهناك مرض منتشر بين الكثير يطلق عليه اسم مهماز القدم حيث أنّ هذا المرض يجعل من الصعب على الشخص أن يقوم بالوطئ على قدمه من كثرةا لآلام التي يشعر بها . -قول الأطباء: هناك الكثير من الأسباب التي تتسبب في آلام الكعب حيث أنّ هذه الآلام تؤدي إلى وجود التهابات في كعب القدم الذي يكون ناتج عن حدوث التمزق في أربطة القدم أو وجود ورم في العظام أووجود التهابات في المفاصل.


    
-علامات تدل على آلام الكعب: ألم حاد وشديد مع ورم في الكعب وعدم القدرة على ثني الكعب أو القدم إلى الناحية السفلى مع وجود الكثير من الآلام عند السير على القدمين والشعور بالآلام والوخز في منطقة الكعب وعادةً هذه الآلام تنتهي مع الراحة والتدليك للقدمين في إناء به ماء ساخن وقليل من الملح مع الابتعاد تماماً عن الوقوف لفترات كبيرة والابتعاد عن حمل الأوزان الثقيلة . -الأمور التي تخفف من حدة الألم: ارتداء الأحذية المريحة، وعدم السير لمسافات كبيرة أوعدم الوقوف لفترة كبيرة عدم التحمل على عظام القدمين مع الحرص على الاهتمام بالرشاقة للحفاظ على صحة الأقدام.